الاثنين 27 فبراير 2017 - -2:38إتصل بنا |
أحلام خضراء

الكاتب : سيدي بنور بريس | 18/08/2016 19:13 | التعليقات : 0

أحلام خضراء


العصبي بوشعيب

عَلَى رَوَابِي الْحُلْمِ الْخَضْرَاءِ ،وَحْدِي جَلَسْتُ غَيْرَ مَا مَرَّةٍ رفقة السؤال، فِي يَدِي حَبَّاتُ أَمَلٍ تَلْتَقِطُهَا عَصَافِيرُ خَيَالَاتِي كُلَّ مَسَاءٍ.كَمْ  أَسْعَدُ حِينَ أَسْمَعُ تَرَانِيمَ الرُّوحِ الْحَالِمَة عَلَى وِسَادَةِ صَحْوِي الْمُلَوَّنَةِ ،الْمَحْشُوَّةِ بِرِيشِ الْعِشْقِ  وَالْأَشْوَاقِ اللاَّزَوْرَدِيَّةِ...

      تَحْتَ شَلاَّلاَتِ الْحُلْمِ الْهادِرَةِ.أَسْرِقُ حَفْنَاتٍ مِنْ مَاءِ الْحُبِّ..أَغْسِلُ بِهِنَّ طَبِيعَتِي ..أَهِيمُ عَلَى فُؤَادِي بَيْنَ دَوَالِي الْأَفْرَاحِ..بَعِيدًا عَنْ أَشْوَاكِ الْيَأْسِ أَمْسَحُ عَلَى وَجْهِ الْحُزْنِ

بِمِنْدِيلٍ مِنْ صَبْرِي ..

 حَفِيفُ وُرَيْقَاتِ الْحُلْمِ يُوقِظُنِي كُلَّمَا غَفَوْتُ ،

يُدَغْدِغُ مَا بَقِي مِنِّي تَحْتَ ظِلاَلِ الْعُمْر ِ..

وَأَنَا أَتَوَسَّدُ ذِرَاعَ الْأُمْنِيَاتِ ..  يَحُطُّ سِرْبُ الْفَرَاشَاتِ فَوْقَ كَتِفِي ،يَهْمِسُ فِي أُذُنِي مِنْ غَيْرِ كَلِمَاتٍ...

عَلَى بَابِكَ أَطْرُقُ أَيُّهَا الْجَمَالُ النَّائِمُ فِي جُفُونِ الْحُلْمِ،

دَعْنِي أُعَانِقُكَ بِالْمَرَّةِ..

أَخْطفُ قُبْلَةً مِنْ جِيدِكَ الْمَرْمَرِيِّ ،

أَتْلُو تَرَاتِيلَ الْعِشْقِ فِي بَاحَاتكَ السَّاهِرَةِ ..

أَنَامُ عَلَى شَعْرِكَ الدَّامِسِ أَلْفَ لَيْلَةٍ وَلَيْلَةٍ..

أَسْتَيْقِظُ عَلَى صَدَى كَمنْجَاتِ عَصَافِيرِكَ الصَّاحِيَةِ قَبْلَ قِيَامِ الشَّمْسِ ..

 الرِّيحُ هُنَا وَالْإِعْصَارُ يَتَرَبَّصَانِ بِالْفُؤادِ الْمُتَسَمِّرِ عَلَى قَدَمٍ وَسَاقٍ ...

عَلَى بَابِكَ.. أَطْرُقُ أَيُّهَا الْجمالُ الرَّاقِصُ عَلَى قَدَمَي الْحُلْمِ.

أَلاَ تسْمَعُ دَقَّاتِي ...  أَلاَ تَسْمَعُ هَمْسِي؟   

شعارات
تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016