الاثنين 16 يناير 2017 - 11:55إتصل بنا |
تفاصيل قصة فتاة قاصر سرقت 100 مليون من منزل أهلها وتهرب الى مدينة الجديدة رفقة عشيقها

الكاتب : سيدي بنور بريس | 08/09/2016 01:02 | التعليقات : 0

تفاصيل قصة فتاة قاصر سرقت 100 مليون من منزل أهلها وتهرب الى مدينة الجديدة رفقة عشيقها


سيناريو شبيه بالأفلام الرومانسية الهندية، ذلك الذي كشفته الشرطة القضائية التابعة لأمن الجديدة، وانتهى بالعشيق في زنازن سجن سيدي موسى، بعد خطأ بسيط يتعلق بمخالفة لقانون السير، الخبر جاء في يومية الصباح في عددها ليوم غد الخميس.

وحسب اليومية فقد أحيل أمس الثلاثاء، على الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة، فتابعه بجرائم ضمنها هتك عرض قاصر ناتج عنه افتضاض بكارة والتغرير بها، وغيرها من الجنايات التي قد تطيل زمن حبسه، فيما التلميذة التي لا يتجاوز عمرها 16 سنة، سلمت لوالدها، بعد إجراء فحص طبي عليها حدد ما خسرته في رحلة طيش جازفت فيها بالمال والجسد، لاشباع نزوة طيش، استغلها العشيق أيما استغلال، قبل أن تنتهي القصة في زمن قصير وبعواقب أليمة لأسرتي طرفي القضية.

وذكرت اليومية أن تفاصيل القضية التي توزعت بين الدار البيضاء والجديدة، انطلقت الجمعة الماضي، حيث خططا من منطقة المكانسة التي ينحدران منها بعد اتفاق مسبق على سرقة أموال موجودة في بيت التلميذة، مملوكة لوالدها، فنفدت القاصر السرقة لتجني 100 مليون، تحصله والدها من رجل أعمال أخيرا من تجارته ووضعه في خزنة المنزل معتقدا أنها آمنة.

وقالت اليومية إن المتهم وعد القاصر بأنها ستعيش أحلى الأيام، إذ تسلم المبلغ وكان أول شيء فعله، اقتناء دراجة نارية كبيرة الحجم من أحد معارفه بحي البرنوصي، بمبلغ فاق مليونين، كما اقتنيا ألبسة، قبل أن يطلقا العنان للدراجة النارية كبيرة الحجم، بعد إخفاء ملامح وجهيهما بخوذتين، متوجهين نحو الجديدة، التي استقر رأيهما أن يقضيا بها أول ليلة.

وحسب اليومية فقد تمكن العشيقان من اكتراء شقة بعد وصولهما، حيث قضيا الليلة هناك كما تجولا في اليوم الموالي بها وزارا أماكن مختلفة، ليعودا إلى الشقة نفسها التي احتضنتهما ومارسا داخلها الجنس، مضيفة أن مخالفة سير كانت سبب فضحهما، إذ أن الشاب، وبسبب تهوره، اخترق زقاقا ممنوعا، فصادفته دورية شرطة، لتتمكن من محاصرته وإيقافه، ليتملك التلميذة الخوف عند رؤيتها عنصري الشرطة معتقدة أن أباها أبلغ عنها.

وذكرت اليومية أن العناصر الأمنية بعد أن أمرتهما بإزالة الخوذتين وملاحظة التعثر البادي عليهما وأيضا بعد اكتشاف أن الدراجة النارية ليست في اسم سائقها، تم اقتيادهما إلى مقر الشرطة القضائية، إذ افتضح أمر القاصر، وتبين أنه تم التغرير بها، وجرى استدعاء والد التلميذة ليتسلم ابنته التي سرقت منه مبلغ 100 مليون.

نهاية غير سعيدة

أثناء الاستماع للمتهم أكد أنه تربطه علاقة عاطفية بالقاصر، وأنه حين تسلم منها مبلغ 100 مليون، قسمه على ثلاثة أجزاء، إذ حفر حفرتين ببقعة مسيجة بمنطقة المكانسة التي يقطن بها، ووضع في كل واحدة مبلغ 40 مليونا، فيما حمل معه الباقي وهو20 مليونا، حيث اقتنى دراجة نارية من أحد أصدقائه قبل التوجه للجديدة.

 

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016