السبت 25 مارس 2017 - 8:34إتصل بنا |
خطبة عيد الأضحى 2015/1436 بمصلى سيدي بنور

الكاتب : سيدي بنور بريس | 24/09/2015 09:43 | التعليقات : 1

خطبة عيد الأضحى 2015/1436 بمصلى سيدي بنور


د/ أحمد العمراني رئيس المجلس العلمي لسيدي بنور

الله أكبر ....، الله أكبر ما صلى مصل لربه وسبح  وذكر، الله أكبر ما حج حاج لمولاه ولبى وشكر، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسُبحان الله بُكرةً وأصيلاً.

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ [سبأ/1]، نشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إله الأولين والآخرين، ونشهد أن نبينا محمدًا عبده ورسوله البشيرُ النذيرُ، اللهم صلِّ وسلِّم وبارِك عليه وعلى آله وأصحابه وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أيها المؤمنون: بالأمس القريب ودعنا شهر رمضان، وفرحنا يوم عيدنا بفطره، بعد شهر من القيام والصيام والذكر والإحسان. وها نحن اليوم نستقبل عيدنا الأضحى بعد أيام عشر، هي من أفضل أيام الدنيا لمن أحسن فيها العمل. فهنيئا لمن عرف كيف يستغل الأوقات، فإنما العمر لحظات، وما فات فات ولن يعود إلا بالحسنات أو الحسرات.

أيها المؤمنون: افعلوا الخير دهركم وتعرضوا لنفحات ربكم، فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده، وسلوا الله أن يستر عوراتكم، وأن يؤمن روعاتكم".الدعاء للطبراني:1/29/26. ونحن نعيش أياما مباركة، وعيدا خاصا بكم يا أمة محمد، تُنحر فيه الأضحية امتثالا وطاعة لله، قال فيها صلى الله عليه وسلم: «مَا عَمِلَ آدَمِيٌّ مِنْ عَمَلٍ يَوْمَ النَّحْرِ أَحَبَّ إِلَى اللَّهِ مِنْ إِهْرَاقِ الدَّمِ، إِنَّهُ لَيَأْتِي يَوْمَ القِيَامَةِ بِقُرُونِهَا وَأَشْعَارِهَا وَأَظْلَافِهَا، وَأَنَّ الدَّمَ لَيَقَعُ مِنَ اللَّهِ بِمَكَانٍ قَبْلَ أَنْ يَقَعَ مِنَ الأَرْضِ، فَطِيبُوا بِهَا نَفْسًا» ".حسنه الترمذي. فاحرصوا على شعائر الله كما أمر الله، (فكلوا منها وأطعموا البائس والفقير) (الحج/28).لتدوم عليكم نعمه:" فإن لله أقواماً اختصهم بالنعم لمنافع العباد، يُقِرُّهم فيها ما بذلوها، فإذا منعوها نزعها منهم، فحولها إلى غيرهم".صحيح الترغيب والترهيب. واسمحوا لي بهذه المناسبة الكريمة أن أذكر نفسي وإياكم بأمنية نطق بها الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود حين تأمله لبعض الآيات حيث قال:" إن في سورة النساء لخمس آيات ما يسرني أن لي بها الدنيا وما فيها.  خمس تمناها ابن مسعود، ولعلكم تعرفون من هو ابن مسعود، فقيه هذه الأمة، وعميد حفظة القرآن الكريم، وأولُ صادحٍ بالقرآن في فناءِ الكعبة الشريفة، ورجلٌ ساقاه في الميزان يوم القيامة أثقل من جبل أحد، وأمير العلماء يوم القيامة.

الله أكبر ،...أيها المؤمنون: خمس إشارات قرآنية ذكرت في سورة النساء.

1-منحة تكفير السيئات إن اجتنبت الكبائر:" إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما".31. فيا أيها المسلم الكريم، أين موقعك من الكبائر، وهل تعرفها لتتجنبها؟. إنها كل ذنب ختمه الله بنار، أو غضب، أو لعنة، أو عذاب"..( ابن عباس الدر:3/90). وهي كذلك كل شيء عُصِيَ الله فيه. فارجع الى كتاب الله وتأملها، واقرأه بتمعن، وكلما وجدت غضب الرحمان ولعناته وعذابه، فاتق الله فيما حذر منه. فلو تعلق بثوبك مسمار لرجعت إلى الوراء لتخلصه، فأين أنت من مسامير الكبائر والذنوب.

2-منحة عدم الظلم مع مضاعفة الحسنات ولو مثقال ذرة:" إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما ".40. فالله" لا يظلم مؤمنًا حسنة، يعطى بها في الدنيا ويجزى بها في الآخرة...". رواه مسلم. وإذا قال اللّه أَجْراً عَظِيماً فمن الذي يقدّر قدره!.". الجواهر الحسان في تفسير القرآن للثعالبي:1/311.

-ف(أَيَعْجِزُ أَحَدُكُمْ أَنْ يَكْسِبَ كُلَّ يَوْمٍ أَلْفَ حَسَنَةٍ؟!»[...].يُسَبِّحُ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ فَيُكْتَبُ لَهُ أَلْفُ حَسَنَةٍ أَوْ يُحَطُّ عَنْهُ أَلْفُ خَطِيئَةٍ » رواه مسلم .

-"...أَفَلَا يَغْدُو أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَيَعْلَمُ، أَوْ يَقْرَأُ آيَتَيْنِ مِنْ كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، خَيْرٌ لَهُ مِنْ نَاقَتَيْنِ، وَثَلَاثٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ ثَلَاثٍ، وَأَرْبَعٌ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَرْبَعٍ، وَمِنْ أَعْدَادِهِنَّ مِنَ الْإِبِلِ» صحيح مسلم (1/ 552)251-803.

فيا أيها المسلم، ما موقع الحسنات من فعلك؟. وما هو موقعك من ظلم العباد؟. انتبه، الرب يغفر ويضاعف، لكن الناس لا يرحمون ولا يغفرون، غدا يعترضون طريقك إلى الجنة،"إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار، فيتقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة. ".رواه البخاري. والكل يقول نفسي نفسي" يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه، لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه".فاعمل على رد الحقوق لأصحابها، وتحلل منهم اليوم بالدريهمات قبل أن يأخذوها منك غدا حسنات. ف:" من كانت عنده مظلمة لأخيه من عرضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه". رواه البخاري.

3-منحة مغفرة الله لكل الذنوب لمن شاء من خلقه إلا الشرك:" إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء"48. فالشرك يحبط كل الأعمال، فاحرص على تجنب الشرك بأنواعه، الأكبر والأصغر والخفي، واجتنب إذاية الناس بذهابك الى المشعوذين، والكهنة، ف"...مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلَاةٌ أَرْبَعِينَ يَوْمًا". مسند أحمد (27/ 197)16638. و:.." كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ» مسند أبي يعلى (9/ 280)5408.  ف"يا أيها الناس اتقوا هذا الشرك، فإنه أخفى من دبيب النمل، ..".ولاتقائه قولوا:".. اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئاً نعلمه، ونستغفرك لما لا نعلمه" .( أحمد والطبراني).

4-و5-منحة الاستغفار وقيمته بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما"64:" ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما".110.فالاستغفار أمانك بعد وفاة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم." وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ".[الأنفال/33]. سنن الترمذي. فيا أيها المسلم المهموم، ويا من ضاقت عليه وبه السبل، لا تحمل هم الدنيا فإنها لله، ولا تحمل هم الرزق فإنه من الله، ولا تحمل هم المستقبل فإنه بيد الله، فقط احمل هما واحدا كيف ترضي الله، لأنك لو أرضيت الله رضي عنك وأرضاك وكفاك وأغناك. فأكثر من الاستغفار :" ليجعل الله لك من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ويرزقك من حيث لا تحتسب ".سنن ابن ماجه. وعوِّد لسانك: اللهم اغفر لي، فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً.وإن رأيت أن الناس قد تخلوا عنك في كرب، فاعلم أن الله سيتولى أمرك، وكفى بالله وكيلا.

الله أكبر...أيها المؤمن: اعلم أن الذنوب هي الداء، ولا دواء لها إلا الاستغفار.. وأن إبليس قال لربه عز وجل: وعزتك وجلالك لا أبرح أغوي بني آدم ما دامت الأرواح فيهم فقال له ربه عز وجل: فبعزتي وجلالي لا أبرح أغفر لهم ما استغفروني". أحمد:(22/485).و"...ما من مسلم يعمل ذنبا إلا وقف الملك ثلاث ساعات، فإن استغفر من ذنبه لم يكتبه عليه ولم يعذبه به الله يوم القيامة". الحاكم وصححه.

واعلم أن قولك استغفر الله، يقتضي منك التزام خمسة من المعاني؛ الندم على ما مضى، والعزم على ترك العودة إليه أبدا، وأداء حقوق المخلوقين، وإذابة لحم الحرام بالأحزان، وإذاقة الجسم ألم الطاعة كما أذقته حلاوة المعصية، فعند ذلك تقول: أستغفر الله "... نفعني...

 

الخطبة الثانية

الله أكبر ... الحمد لله .... أيها المؤمنون: نحن في أمس الحاجة إلى إيجاد مدخل جديد لتنمية الدين في قلوبنا. فالدين في حياتنا المعاصرة بحاجة إلى إثراء مفرداته كي تتناول بعض الفروض الحضارية، مثل: الإسراع إلى العمل، وإتقان العمل، والمحافظة على الوقت، وحسـن إدارة الوقت، والالتزام بالمواعيد، وترشيد الاستهلاك .

-محتاجون إلى تجديد أخوتنا، ف:"لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه".(مسلم:1/ 67/45-71).محتاجون إلى تقوية الروابط الأسرية بين الزوجين (خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي) وبين الأبناء ( قوا أنفسكم وأهليكم نارا ) والوالدين( بروا آباءكم وأمهاتكم، فالبر دِين ودَيْن، الأول يأخذكم الى الجنة، والثاني يرده لكم أبناؤكم. والجيران، ف(لا يؤمن من لا يأمن جاره بوائقه) .

-محتاجون إلى تقوية أواصر محبتنا،ف(لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أوَلا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟! أفشوا السلام بينكم) .

محتاجون إلى الإخلاص في أعمالنا بعد المتابعة لشرع الله. فالخالص أن يكون لله، والصواب أن يكون على السنة.

-محتاجون لتجديد ايماننا بقضاء الله وقدره والصبر على البلاء، فقد روي عن موسى عليه السلام أنه قال: يا رب ممن الداء والدواء؟.. فقال تعالى: مني، قال: فما يصنع الأطباء؟. قال: يأكلون أرزاقهم ويطيبون نفوس عبادي حتى يأتي شفائي أو قضائي". الإحياء 4/ 285 . 

-محتاجون إلى بناء أنفسنا وصيانة هذا البناء. فالبنــــاء المصون لا تسكــنه العنــاكب ولا الخنافــس ولا الفئران...هذا في بناء الحيطان، فكيف ببناء الانسان الذي مواده العقيــــدة والعبادة والأخلاق، والله لهو أشــــد ضرورة وأكــــثر حــاجة إلى الصيــــانة المستمـــرة !.

الله أكبر...أيها المؤمن: كن إيجابيا في حياتك، وانظر إلى ما فيها من جمال وخير، ولا تنظر إلى ما فيها من مساوئ وشر، وخذ هذا الأثر نموذجا في حياتك:" مَرَّ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ وَالْحَوَارِيُّونَ عَلَى جِيفَةِ كَلْبٍ، فَقَالَ الْحَوَارِيُّونَ: مَا أَنْتَنَ رِيحَ هَذَا، فَقَالَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ: مَا أَشَدَّ بَيَاضَ أَسْنَانِهِ...". الصمت:1/172/295. فلو أن البنوك تسحب أموالنا عندما نغتاب أحدا وتضعها في حساب من نغتاب، لجلسنا صامتين حفاظا على أموالنا.

والتزم حفظك الله جميل الخصال، وتمسك بهدي حبيب الرحمان، والتزم هديه في النحر والصدقة والجوار. انحر ما من به عليك الكريم من أضحية العيد، وجهها للقبلة واذكر عليها اسم الله، بقولك" بسم الله والله أكبر اللهم هذا منك ولك ". وكل وادخر وتصدق، ومن عجز عنها ناله أجر المضحين لقول النبي الأمين عند ذبحه لأحد كبشين قال:" اللهم هذا عني وعمن لم يضح من أمتي". واشهد أضحيتك واحرص على نظافة بيتك وشارعك وحيك ومدينتك، وهو عمل مندرج في ذكر الله، فإماطة الأذى عن الطريق من شعب الايمان. وادع لإخوانك المسلمين ولأحبابك وجيرانك عند اللقاء كما كان الصحابة يفعلون إذا التقوا يوم العيد قالوا لبعضهم: تقبل الله منا ومنك. وزر أحبابك وصل رحمك... وأكثر من الصلاة على حبيب الورى وشفيه الأنام ، من صلى عليه ربنا وامرنا بالصلاة عليه فقال:" إن الله وملائكته يصلون على النبي .." فاللهم صل على سيدنا محمد.

فاللَّهُمَّ أَسْلَمْنا وَجهنا إِلَيْكَ، وَفَوَّضْنا أَمْرنا إِلَيْكَ، وَأَلْجَأْنا ظَهْرنا إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ، لاَ مَلْجَأَ وَلاَ مَنْجَا مِنْكَ إِلَّا إِلَيْكَ، اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ نرْجُو، فَلَا تَكِلْنا إِلَى أنفسنا طَرْفَةَ عَيْنٍ، وَأَصْلِحْ لنا شَأْننا كُلَّهُ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ. فاللهم إن كثرت ذنوبنا فاغفرها، وإن ظهرت عيوبنا فاسترها، وإن زادت همومنا فأزلها، وإن ضلت نفوسنا فردها إليك ردا جميلا. اللهم إنك أردت بقوم الضلال، وضيقت به صدورهم، فاشرح صدورنا للإيمان وزينه في قلوبنا. اللهم إنك خلقت الجنة والنار، وجعلت لكل واحدة منهما أهلا، فاجعلنا من سكان جنتك. اللهم إننا نسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمنا منه ومالم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم اللهم ارحم أموات المسلمين، وخصوصا من صلى معنا العيد الماضي وغاب عنا جسده هذا العيد. اللهم انصر المسلمين في كل مكان، واجمع كلمتهم على الحق يا رحمان، وانصرهم على أعدائهم يا منان، وارفع عنهم الظلم والطغيان بقوتك يا كريم يا منان...اللهم اهد حكام المسلمين لما فيه صلاح للأمة ونصر للدين، وعلى رأسهم أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، اللهم انصره نصرا عزيزا تعز به الدين وترفع به راية الاسلام رب العالمين، وحرر القدس على يديه يا كريم، اللهم أره الحق حقا وارزقه اتباعه، وأره الباطل باطلا وارزقه اجتنابه واحفظه في ولي عهده الأمير مولاي الحسن، وأعنه بسمو الأمير المولى الرشيد، وارحم فقيدي العروبة والاسلام جلالة الملك محمد الخامس وجلالة الملك الحسن الثاني واجعلهما من عبادك الصالحين... ربنا آتنا في الدنيا... و..الحمد لله رب العالمين.

 

تعليقات على الفايسبوك
التعليقات
متتبع
24/09/2015
من الواجب العمل على الحصول على خطبة العيد بمدينة الزمامرة ونشرها لأن كانت جد مهمة ومؤثرة كالعادة
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016