دورة فبراير ساخنة للمجلس الجماعي للجابرية

دورة فبراير ساخنة للمجلس الجماعي للجابرية
TOP

تميزت الدورة العادية لشهر فبراير بالجماعة الترابية الجابرية بإقليم سيدي بنور بغياب شبه كلي للسلطة المحلية،و بهيمنة النقط المتعلقة بطلب قروض من صندوق التجهيز الجماعي(الفيك) على مناقشة جدول الأعمال، من خلال النقطتين المتعلقتان بطلب قرض لإنجاز مشروع توسيع التغطية الكهربائية .

من جانبه، شكك النائب الخامس سمير الزوين، في تصريح اعلامي، في النوايا الحقيقية للرئيس الطاهر شاكير، من وراء برمجة هذه القروض في الوقت الذي تعرف فيه الموارد المالية للجماعة ضعفا كبيرا، مما يجعلها غير قادرة على موازنة الميزانية العامة بين التسيير والتجهيز وبين أداء اقساط الديون التي سترهن الجماعة لنفقات اجبارية طويلة الأمد. مضيفا في الوقت ذاته أنه كان على الرئيس الإعتماد على آلية الشراكة التنموية مع باقي المؤسسات والهيئات، كالمجلس الإقليمي في إطار برنامج تأهيل الجماعات الترابية بإقليم سيدي بنور،

واستغرب الزوين في  ذات السياق، اصرار الرئيس على الاقتراض من “الفيك” من أجل توسيع الشبكة الكهربائية في الوقت الذي يتوفر فيه المشروع على مبلغ 3مليون درهم مخصص لنفس الغاية، الى جانب وعد صريح من المجلس الإقليمي  بتكملة الغلاف المالي لإنجاز مشروع التوسعة.

وعرفت النقطتين المتعلقتين بالقروض مناقشة حادة بين المؤيدين والمعارضين لتحسم في النهاية لصالح الرئيس شاكير

عن بلانكا بريس بتصرف

مقالات ذات صله

TOP
%d مدونون معجبون بهذه: