الجمعة 24 مارس 2017 - 11:00إتصل بنا |
فين الحداثة فين البرامج ولا نحيدو الأحزاب و نرجعو لعهد القبايل

الكاتب : سيدي بنور بريس | 28/09/2016 18:30 | التعليقات : 0

فين الحداثة فين البرامج ولا نحيدو الأحزاب و نرجعو لعهد القبايل


يستغرب المرء كيف أننا في زمن الفايسبوك و الحدود المفتوحة عبر العالم و الاختلاط الكبير لكل الأجناس لافرق بين هذا و ذاك وفق مواثيق حقوق الانسان التي صادق عليها العالم لازلنا نحن في هذه البقعة الجغرافية من العالم نرجع الى القبلية في الحسم في اختيارتنا الانتخابية في من سيحكم المغرب لمدة خمس سنوات المقبلة

فلا يعقل أن نسمع اليوم هذا مرشح هذه القبيلة أو تلك و العودة بنا الى الوراء الى زمن النعرات القبلية، كيف لمرشح لاتهمه الألوان السياسية للترشح بها بل المهم تمتيل القبيلة، سيدي إنك ممثل للأمة وفقا للدستور بعد الانتخاب و ليس ممتلا لاقليم سيدي بنور فما بالك بقبيلتك

إن ما يجب أن تقنع به الأحزاب المواطنين للتصويت له هو برامجها الانتخابية و كفاءة مرشحيها و ماذا قدمت أحزابهم في الأغلبية أو المعارضة للمواطن لتحسين الوضع في البلاد لا قبيلته و أصوله

و حبذا لو تقدمت فعاليات مدنية بالاقليم بتنظيم مناظرة بين وكلاء لوائج اقليم سيدي بنور لتسليط الضوء عن برامج هذه الأحزاب و قدرة مرشحيها على الترافع لمصلحة المواطن و البلاد.

لان مهمة البرلماني الأساسية تتمحور في التشريع و الرقابة فهل يتوفر مرشحينا على مؤهلات للقيام بهذه المهام هذا من جهة و من جهة أخرى إن هذا التصويت هو تصويت سياسي بالدرجة الأولى و بالتالي يجب التصويت على الحزب المناسب لقيادة الحكومة المقبلة.

فاطمة مهداوي بتصرف

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016