الأربعاء 26 أبريل 2017 - 6:06إتصل بنا |
في شأن بهرجة حملاتنا الاتخابية

الكاتب : سيدي بنور بريس | 03/10/2016 18:08 | التعليقات : 0

في شأن بهرجة حملاتنا الاتخابية


 ما يلفت الانتباه هاته الأيام هو استعار لهيب الحملة الانتخابية هنا وهناك.... فمنهم من اختار الفضاء الازرق والتكنولوجيا الحديثة لاستعراض مقوماته وقسم شوكة الاخرين الذين ظلوا وما زالوا يغوصون في سياق حملات تقليدية بظاهرها عبر توزيع المنشورات ولصقها عنوة في السيارات والزغاريد والاطفال المياومين بشعار غريب "تعاونوا معانا" وكأنهم يستجدون...وبباطنها الغريب الاطوار والاحوال والذي تلوكه الألسن...

وبين النقيضين المتناقضين اصلا بين الذي يصول ويجول ويبكي دموعا ويلبس البراءة ويطمع في الاستمرار وبين من يطبل ويزغرت ويتوارى ويستجدي لقيادة للمرحلة ....لكن هيهات ثم هيهات فلا شيء يحيلنا على تصديق صاحب مشروع في غياب الدلائل المقرونة بالانجاز....فلا بد من اعمال عقولنا لحسن الاختيار ومع طول الانتظار لانتفاء الملموس رغم ما يخالجنا من محسوس...... لن تلهينا هاته الحملة عن القول بان باع التغيير مازال طويلا .....وان الظاهر لن يعفينا من قراءة الباطن الذي ترسخت بوادره سابقا....واننا مازلنا ننتظر وعيا من لدن المواطنين لاحداث التغيير الذي يريده كل واحد منا بعيدا عن البهرجة والنفاق الخادع والاستمالة والجري وراء المصالح الخاصة.....نحو منظومة متماسكة باهداف واضحة كفيلة باخراجنا مما نحن فيه....ولكم واسع النظر

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016