الاثنين 20 فبراير 2017 - 16:55إتصل بنا |
قافلة الأمل من دكالة تنجح في إدخال البهجة على ساكنة الأطلس المتوسط

الكاتب : سيدي بنور بريس | 20/03/2014 10:58 | التعليقات : 1

قافلة الأمل من دكالة تنجح في إدخال البهجة على ساكنة الأطلس المتوسط


نظمت جمعية رياضة ومجتمع مدني قافلة تضامنية  بعمالة إقليم خنيفرة وبالضبط بجماعة الحمام وذلك  في الفترة مابين14 إلى 16 مارس 2014  بتنسيق مع جمعية تغزى الأطلس للتنمية  ,وقامت جمعية رياضة ومجتمع مدني بتوزيع مواد غدائية " سكر,شاي,دقيق,عدس,قهوة,الأرز "لفائدة سبعين أسرة في كل من منطقة  أيت عثمان و تنفنيت و كرتيلة وهي مناطق في جبال الأطلس المتوسط توجد على بعد 25 كلم من قرية تغزى ,وقد ساهمت جمعية تغزى الأطلس للتنمية بجرد لأسماء العائلات الأكثر تضرر والتي تعيش تحت عتبة الفقر في المغرب الأخر,وقد سلمت جمعية رياضة ومجتمع مدني المواد الغذائية بالإضافة إلى ألبسة و أغطية في كل من  مدرستي أيت عثمان و كرتيلة  تحت إشراف السلطات المحلية التي عاينت عملية التوزيع.

 

وفي الشق الطبي فقد عمدت الجمعية إلى تخصيص حصص تحسيسية لفائدة تلميذات وتلاميذ أيت عثمان و كرتيلة   والبالغ عددهم 300 طفل وقد قدمت طبيبة أسنان متطوعة حصص لتوعية الأطفال حول كيفية وقاية الأسنان من التسوس وكذلك الطريقة السليمة لتنظيف الأسنان وقد سلمت جمعية رياضة ومجتمع مدني 300 فرشاة و معجون  للأ سنان  للتلاميذ وقد حصلت الجمعية على معدات تنظيف الأسنان من وزارة الصحة التي قدمت هبة للجمعية قصد تقديمها خلال هذه القافلة التضامنية.

 

وقد إسقبلت بحفاوى كبرى جمعية تغزى الأطلس للتنمبة نظيرتها  جمعية رياضة ومجتمع مدني بمقر الضيافة الخاص بجمعية تغزى وقامت بدعوة منظمي القافلة لمجموعة من المركبات السوسيو إجتماعية التابعة لها وخصصت لضيوفها زيارة لعيون أم الربيع ومن حسن الصدف أن مصب وادي أم الربيع بإقليم الجديدة والقافلة تم تنظيمها بمنبع الواد ذاته فأطلقت عليها جمعية تغزى   قافلة تضامنية من مصب وادي أم الربيع إلى منبعه ...وقد سلمت جمعية تغزى شواهد تقديرية لأعضاء جمعية رياضة و مجتمع مدني إعترافا منها بالمجهود الجبار الذي بدلته الجمعية الدكالية لخدمة التضامن الإجتماعي بمنطقة الأطلس المتوسط.

 

 

 

تعليقات على الفايسبوك
التعليقات
مبارك بنخدة
21/03/2014
التعاون بين الجبل والسهل والتكامل بين المناطق لايمكن إلا أن نثمن مثل هذه الخطوات ولكن في نظري غير كافية ولا تحل المشكل من من الأساس والعمق .وبصفتي مطلع على مشاكل المنطة الجبلية وبصفتي فاعل جمعوي بإقليم سيدي بنور لدي بعض الأفكار لمساعدة المنطقة منها . 1)جلب اليد العاملة من الجبل في مواسم الشمندر والعنب ومساعدتها على الايواء حتى ينتهي العمل 2)المطالبة بفرض رسم على الماء يخصص لتنمية المنطة وتشجيع السياحة الجبلية ونطبق المثل ( علمنى كيف أصطاد سمكة ولاتعطيني سمكة ) أتمنى نشر تعليقي ألله يهديكم ,
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016