السبت 25 مارس 2017 - 18:38إتصل بنا |
من أجل مقاربة شمولية لتزايد حالات الانتحار بإقليم سدي بنور

الكاتب : سيدي بنور بريس | 31/07/2016 21:14 | التعليقات : 0

من أجل مقاربة شمولية لتزايد حالات الانتحار بإقليم سدي بنور


أبو شعيب الدكالي
منذ بداية العقد الحالى تزايدت حالات الانتحار بإقليم سيدي بنور بشكل مخيف، ولكي نضع القارئ في الصورة نقدم بعض النماذج على سبيل المثال لا الحصر تتعلق بسنة 2015 والنصف الأول من سنة 2016.
كرونولوجيا
فبخصوص سنة 2015 فقد تناقلت وسائل الإعلام حدوث الكثير من الحالات من بينها:
- شهر فبراير: الاعلان عن انتحار تلميذ عمره 17 سنة بجماعة الغربية.
- مارس: انتحار شاب يبلغ من العمر 20 سنة بجماعة بني هلال.
- يونيو: توفي شخص من جماعة بني هلال في الثلاثينيات من العمر بقسم اﻻنعاش بالمركزاﻻستشفائي بالجديدة الذي ادخل له قبل عدة ايام بعد تدهور وضعه الصحي، إثر تناوله مبيد للقوارض.
- شتنبر: انتحار شابة تبلغ من العمر 22 سنة بدوار المناقرة، ضواحي خميس الزمامرة حيث أقدمت على وضع حدّ لحياتها شنقا في بهو منزل أسرتها، لأسباب مجهولة.
- أكتوبر: انتحار رجل مسن يدعى (حف. م)، بدوار أولاد التونسي بالعونات، متزوج وله 07 ابناء، وقد وضع حدا لحياته داخل منزل أسرته عن طريق شنق نفسه بحبل .
- بداية نونبر: أقدم تلميذ يدرس بأحد اعداديات سيدي بنور،على وضع حد لحياته بشرب قرص سام يستعمل لإبادة الفئران، بدوار الهراكات التابع لجماعة سانية بركيك بإقليم سيدي بنور.
- دجنبرأقدم شيخ يبلغ قيد حياته حوالي 65 سنة من العمر على وضع حد لحياته بدوار “البيزات” التابع لجماعة بني هلال بإقليم سيدي بنور، جراء تناوله أقراص سامة تستعمل في إبادة الفئران الهالك الذي سبق له أن شغل منصب مستشار جماعي، لم يكن يعاني من أية اضطرابات نفسية أو أزمات مالية تدفعه للانتحار وفق مصادر مقربة منه.
كما عرفت السنة الحالية 2016 سلسلة من عمليات الانتحار من بينها:
- فبراير: بدوار المناصرة مشيخة المرجة جماعة كريديد اقدم شاب في ريعان شبابه " م .م " على الانتحار حيث ابتلع حبة من مبيد سام خاص بقتل الجردان قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة.
- بداية مارس 2016 : انتحار رجل في الاربعينيات من العمر، كان يقيم بزنقة عبد القادر الجزائري شارع شعيب الدكالي بالقرب من حمام الدكالي بسيدي بنور، حيث وضع حدا لحياته داخل منزل أسرته عن طريق شنق نفسه بحبل.
- ماي 2016: انتحار شاب بأربعاء العونات بعد تناوله لسم القوارض.
- يوليوز 2016: أقدم أستاذ للتعليم في الخمسينيات من العمر، على الانتحار شنقا داخل إحدى غرف منزله ، الكائن بمركز أولاد عمران التابع لاقليم سيدي بنور.
- نهاية يوليوز: انتحار أستاذ للاجتماعيات بمدينة سيدي بنور.
ارتفاع نسبة الانتحار بالإقليم

إن حالات الانتحار تعد بالعشرات سنويا في إقليم سيدي بنور وربما تتجاوز المعدل الوطني الذي يبلغ، حسب تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية سنة 2014، 5 حالات لكل 100 ألف نسمة.
ويرى السوسيولوجي علي الشعباني، أن تتنامى نسبة الانتحار في المجتمع المغربي يعود لعدة أسباب على رأسها؛ ضعف منظومة القيم باعتبارها ذاك الرادع الأخلاقي الديني الذي يحمل الإنسان على التفكير في العواقب، إضافة إلى تراكم الإحباط والعقد نتيجة التطلع لتغيير المستوى الاجتماعي ما يجعل الإنسان ينزع نحو الانتقام من الذات، وتحول العدوانية الخارجية نحو العدوانية نحو الذات.
أسباب غامضة

في أغلب الحالات ظلت الأسباب مجهولة، وغامضة، ولاتوجد أية مؤشرات يمكن الاعتماد عليها لتحديد الدوافع، نظرا للاختلاف الكبير الموجود بين الضحايا على مستوى السن، والوضع الاجتماعي، والمستوى الثقافي، وتزداد الأمور ضبابية عندما تأتي شهادات عائلات وجيران الضحايا لتؤكد أنهم كانوا يعيشون حياة عادية، ولا يعانون أية مشاكل نفسية أو اجتماعية.
سبل الحد من الظاهرة
إن الإيمان الديني لدى المغاربة كان على الدوام صمام أمان يجعل الناس يمتنعون عن الانتحار، نظرا للوعيد الذي خص به الإسلام قتل النفس، الذي يعد من الكبائر، ولذلك يجب على الجهات المكلفة بالحقل الديني بسيدي بنور ممثلة في مندوبية وزارة الأوقاف، والمجلس العلمي وأئمة المساجد القيام بدورها لتوعية الناس، وإرشادهم للحد من هذه الظاهرة الغير مألوفة في هذا الإقليم الذي يعيش أغلب سكانه بالعالم القروي، هذا الأخير الذي عادة ما تكون حالات الانتحار داخله نادرة الحدوث.
كما أن الجهات الأمنية مطالبة بالتعامل بحذر مع هذه الآفة، واستحضار كل الاحتمالات، والبحث عن الأسباب والدوافع لكشف أي أفعال إجرامية محتملة قد تختفي وراء ستار الانتحار، فعلى الصعيد الوطني تمكنت الجهات الأمنية من كشف العديد من جرائم القتل التي حاول المجرمون إخفاء معالمها وإظهارها كجرائم انتحار.
وعموما يجب وضع مخطط للتصدي لهذه الظاهرة تساهم فيه المصالح والإدارات العمومية، وهيئات المجتمع المدني، ووسائل الإعلام لتوعية المواطنين، كما يجب زيادة المراقبة لمنع تسويق سم الفئران الذي يعد من الوسائل المستعملة بكثرة في عمليات الانتحار.

 

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016