السبت 25 مارس 2017 - 8:42إتصل بنا |
هذه تفاصيل خطة بلمختار والداخلية لتفادي تسريب الامتحانات

الكاتب : سيدي بنور بريس | 27/05/2016 08:53 | التعليقات : 0

هذه تفاصيل  خطة بلمختار والداخلية  لتفادي تسريب الامتحانات


أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أن أكثر من 431 ألف تلميذ وتلميذة سيجتازون امتحانات الباكالوريا عن دورة يونيو 2016، مؤكدة اتخاذ اجراءات جديدة لأول مرة في المغرب لمحاربة الغش كيفما كانت أنواعه أو مصادره.

وأوضحت “وزارة بلمختار” على هامش انعقاد الندوة الصحفية عقب انعقاد مجلس الحكومة مساء يومه الخميس 26 ماي 2016، أن أعداد المترشحين والمترشحات بلغ 431 ألف و934 مترشحا ومترشحة، من بينهم 237 ألف من الذكور، أي ما يمثل نسبة 55 في المائة من العدد الإجمالي للمترشحين، و194 ألف و888 من الإناث، بما يمثل نسبة 45 في المائة.

وفي خطوة لعدم تكرار فضيحة العام الماضي عندما سربت مادة الرياضيات قبل الدخول لقاعدة الامتحانات بساعات، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أن هذه السنة ستجري الامتحانات وسط مستجدات جديدة، منها دعم آليات تأمين مراكز الطبع واستنساخ المواضيع وتحصين فضاءاتها من استعمال أجهزة التواصل الإلكتروني، مع التقليص من عدد المتدخلين في هذه العملية واعتماد نظام جديد للمراقبة الدائمة للعمليات وللفضاءات الداخلية والخارجية لهذه المراكز.

وتفاديا لأي تسريبات قد تقع من الداخل، أكدت الوزارة الوصية على القطاع، أنه سيتم تعزيز آليات تأمين نقل المواضيع من مراكز التوزيع إلى مراكز الامتحان باعتماد عُدة جديدة وبتكليف وتيرة تسليم المواضيع بحسب المسافة الفاصلة بين نقطة التوزيع ومركز الامتحان، مع تحصين أكبر لفضاءات حفظ المواضيع وللفضاءات الخارجية لمراكز الامتحان خصوصا بالمناطق النائية والمعزولة.

ولأول مرة، كشفت وزارة التربية الوطنية، عن إحداث خلية وطنية وخلايا جهوية وإقليمية لليقظة والتتبع لرصد كل ما يتم الترويج له على الانترنت من معطيات ووثائق متعلقة بامتحانات الباكالوريا، كما اعتمدت الوزارة على فرق متحركة محلية وإقليمية لزجر الغش باستعمال الوسائط الالكترونية، والتي ستكون مزودة بالآلات الكاشفة عن حالات حيازة تلك الوسائط، ومنها الهواتف المحمولة، المحظور حملها داخل فضاءات إجراء الاختبارات.

وفي هذا السياق، أكد خالد البرجاوي، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، خلال الندوة الصحفية، والذي كان مرفوقا برشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، ومحمد الساسي، مدير المركز الوطني للمتحانات، (أكد) أن الوزارة بدلت مجهودا جبارا لتأمين الامتحانات، حيث كشف أن الوزارة عقدت اجتماعات مع وزارة الداخلية للوقوف على كيفية التدخل في حالة وجود تسريبات أو حالات الغش.

كما أكد ذات المسؤول الحكومي، أنه سيتم التعامل بشكل صارم مع مظاهر الغش التي أصبحت تعتري الامتحانات، وذلك حفاظا على مصداقية شهادة الباكالوريا.

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016