الاثنين 16 يناير 2017 - 11:54إتصل بنا |
هكذا تمكن الدرك من ايقاف عصابة بإقليم سيدي بنور تستهدف السيارات على الطريق السيار بين الجديدة واسفي

الكاتب : سيدي بنور بريس | 21/12/2016 14:22 | التعليقات : 0

هكذا تمكن الدرك  من ايقاف عصابة بإقليم سيدي بنور تستهدف السيارات على الطريق السيار بين الجديدة واسفي


 

بعد توصلها قبل سبعة أيام بشكايات من قبل سائقي سيارات تعرضوا لرشق بالحجارة على الطريق السيار الرابط بين الجديدة و آسفي قامت دوريات من مركز درك الوليدية و بتنسيق مع القيادة الاقليمية بسيدي بنور من تمشيط لمحيط المكان (غير بعيد عن زاوية بنيفو) حيث تم الاعتداء دون أن تسفر العملية عن الوصول إلى الجناة ليقرر رئيس المركز بمعية عناصره من المرور للبحث الميداني .

بعدها توصل المركز بمعلومات من قبل أحد المواطنين المتعاونين مع الدرك بالمنطقة أسفرت عن تحديد هوية المشتبه في ارتكابهم لهذه الجناية بقيامهم برشق السيارات بالحجارة ليلا حيث أكد ذات المصدر بأنه شاهد المعنيين بالأمر يغادرون مكان الواقعة جريا .

و مباشرة بعد اهتدائهم لمكان تواجد أحد هؤلاء الجناة انتقلت دورية برئاسة قائد المركز الترابي للوليدية إلى دوار زاوية بنيفو يوم الاثنين 19 دجنبر 2016 مستغلة قيامها ببحث في جريمة أخرى بذات الدوار حيث استقدموا المعني بالأمر على أساس أنهم يريدون منه أن يمدهم بمعلومات عنها حتى لا يبدي مقاومة لهم من جهة و من أجل مباغثته بمواجهته بالمنسوب إليه . و بالمركز و بعد التحقيق معه نفى المشتبه فيه ما نسب إليه جملة و تفصيلا لكن حنكة و تجربة المحققين جعلتاه ينهار و يقرر التعاون معهم حيث اعترف بأنه بمعية مرافقيه قاما برشق السيارات مستغلين كون دورية للدرك مرت في اتجاه الوليدية و بالتالي لن يمكنها العودة إلا بعد مرور وقت طويل . و قد حاول الجاني الموقوف تمويه المحققين بأن نيته وراء ارتكابه للمنسوب إليه كان بدافع زرع الرعب لدى مستعملي الطريق ليس إلا مضيفا أنه يجهل إن نية مرافقيه، اللذان فرا مباشرة بعد إيقافه، وراء مشاركته في هذه الجريمة بدافع السرقة.

و بعد إشعار النيابة العامة بالواقعة و المستجدات جائت التعليمات بوضع الجاني رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمامها يوم الأربعاء 21 دجنبر 2016 بعد الانتهاء من التحقيق فيما تم إصدار مذكرة بحث في حق الآخرين .

و تجدر الاشارة إلى أن عملية إيقاف الجاني و تحديد هوية باقي أفراد العصابة تمت في وقت وجيز لم تتجاوز مدته الستة أيام عن ارتكاب الجريمة مع العلم أن الأظناء الثلاثة في عقدهم الثاني و بدون سوابق .  

 

 

عبد السلام حكار

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

موقع سيدي بنور بريس جميع الحقوق محفوظة 2016